الأخبار

آيار 2014: التقوية والارتقاء بخدمات تنظيم الاسرة في العراق

9 مارس/آذار 2016

نظمت وزارة الصحة في بغداد و إقليم كردستان سلسلة اجتماعات تشاورية بغرض متابعة وتقييم وتقوية برنامج تنظيمالاسرة، توجت بورشتي عمل عقدتفي أربيل خلال نيسان – آيار 2014 وذلك بدعم تقني من صندوق الأمم المتحدة للسكان ومنظمة الصحة العالمية. قام المشاركون و هم نخب من مسؤولي البرامج في وزارتي الصحة وخبراء من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والجمعية العراقية للصحة الانجابية وتنظيم الاسرة واخرون بتحليل واقع الحال وخدمات تنظيم ألأسرة على المستويات التالية: السياسات والمدخلات وتقديم الخدمة والمخرجات والمحصلات.

 

لقد بينت مؤشرات الهدف الإنمائي الخامس (MDG5-B) ان خدمات تنظيم الاسرة في العراق بحاجة الى مزيد من الجهود لتحسينها، فقد ظهر ان معدل أستعمال وسائل تنظيم الأسرة الحديثة 28%" (2011)، ومعدل الخصوبة العام 4.6 ولادة حية لكل أمراة، والحاجات غير الملباة 22%، ومعدل النمو السكاني 3%، والحمل غيرالمرغوب به 12 %.

من المعلوم ان المؤشرات أعلاه تؤثر سلبا على صحة المرأة والاسرة وكذلك على خطط التنمية البشرية.

من الجدير بالذكر ان الجهات السياسية في العراق اخذت سلسلة إجراءات لدعم هذا البرنامج، ومن أهمها اصدار وثيقة سياسة سكانية جديدة (نيسان 2014)، بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان، وادماج برنامج تنظيم الاسرة في خطة التنمية الوطنية للاعوام 2013-2017.

كما تجدر الاشارة الى ان هذا العمل يواكب الخطة التسريعية لصحة الام والطفل 2013 – 2015، مع الاولوية الى تسع محافظات عراقية كما يواكب ألإستراتيجية الوطنية للصحة الإنجابية 2013-2017.

وقد تم خلال هده الورشات وضع خطة عمل جديدة للسنوات القادمة 2014-2017 بأهداف ومؤشرات وأنشطة متكاملة مبنية على المستويات أعلاه ومستندة الى مفهوم الصحة الإنجابية كحق من حقوق الانسان و كذلك حقوق الزوجين وحقوق المرأة.

تم التركيز على معالجة أهم الفجوات خاصة توفير مستلزمات وسائل تنظيم الأسرة، وتعزيز القدراتالبشرية، وتقوية نظام المعلومات ونشر التوعية خصوصا لدى الفئات في المناطق النائية والفئات المهمشة.

من أهم نتائج الورشة:

  • الاتفاق على توسيع خدمات تنظيم الاسرة في المراكز الصحية من 300 مركز صحي في 2014 الى 900 في 2017.

  • قام المشاركون بأحتساب الحاجيات والكلفة التقديرية لتغطية احتياجات وسائل تنظيم الاسرة لكل العراق والتي قدرت بحوالي 2 مليون دولار سنويا. وسيتم تدريب كل المحافظات على تقنية تقدير الحاجة سنويا.

  • وقام المشاركون بجرد مفصل حول الحاجة لتنمية الموارد البشرية بتدريب1200 كادر طبي وتمريضيمن 2014 الى 2017.

  • تم اعتماد "نظام إحصائيولوجستي معدل"سيتم إدخالهما الى المحافظات كافة و سيمكن من متابعة البرنامج

 

من أهم المؤشرات التي تم الاتفاق على المساهمة في بلوغها في 2017:

رفع نسبة استعمال الوسائل العصرية لتنظيم الاسرة من 28% (2011) الى 60%. خفض نسبة الحاجة غيرالملباة من 22% الى اقل من 5% ونسبة الحمل غير المرغوب به من 12% الى اقل من 5%. كذلك خفض نسبة حالات الاجهاض والاسقاط من 24% الى اقل من 10%. خفض نسبة الحمل عند المتزوجات اقل من 18 سنة من 60 باللالف الى اقل من 30 باللالف وإعتماد الفترة الصحية للتباعد بين الولادات.

*المؤشرات الحالية هي من مسوحات 2011.

وتجدر الاشارة الى ان بلوغ هذه الاهداف الصحية والتنموية سيتم بتكلفة مالية متاحة ووممكنة ويتوجب دعما قويا من آخذي القرارات داخل وزارة الصحة وقطاعات اخرى.

هذا وتم الاتفاق على آليات الدعم والتتبع والتي ستتم من قبل لجنة عليا ولجنة تقنية.

وستقوم اللجنة التقنية خلال الاسابيع المقبلة بمشاورات اضافية بغرض استكمال كل الجوانب المحيطة بخطة العمل وكيفية تنفيذها خصوصا على صعيد المحافظات.

 واخيرا، ستعرض خطة العمل وآليات التنفيذ على اللجنة الوزارية العليا لغرض المصادقة عليها ودعم تنفيذها كما تم اقتراح عقد هذا الاجتماع خلال شهر آب 2014.