بيان صحفي

أستراليا تلتزم بثلاث سنوات إضافية من الدعم لتدخلات صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق

26 أبريل/نيسان 2018
يعمل صندوق الأمم المتحدة للسكان واستراليا معاً من أجل ضمان بيئة آمنة للنساء والفتيات في العراق. © صندوق الأمم المتحدة للسكان العراق
يعمل صندوق الأمم المتحدة للسكان واستراليا معاً من أجل ضمان بيئة آمنة للنساء والفتيات في العراق. © صندوق الأمم المتحدة للسكان العراق

أربيل، العراق، 26نيسان / أبريل 2018 – أعلنت حكومة أستراليا عن تخصيص دعم مالي قيمته 12 مليون دولار أسترالي على مدى ثلاث سنوات لصندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق من أجل استمرار الخدمات المتعلقة بالصحة الإنجابية والعنف القائم على النوع الاجتماعي في حالات الطوارئ.

وكما هو الحال في جميع الأزمات الإنسانية، تتأثر النساء والبنات بشكل كبير بالعنف. ففي العراق، تم استخدام العنف القائم على النوع الاجتماعي، بما في ذلك العنف الجنسي والزواج القسري، كسلاح من قبل الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش). كما حرمت النساء والفتيات في المناطق التي سيطر عليها داعش من خدمات الصحة الإنجابية الأساسية.

وفيما تدخل البلاد حاليًا مرحلة ما بعد الصراع، إن توفير خدمات عالية الجودة للنساء والفتيات يعد أولوية. وبفضل الالتزام الأخير من حكومة أستراليا، سيتمكن صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق من تأمين خدمات الصحة الإنجابية المتخصصة والعنف القائم على نوع الاجتماعي والوصول إليها، وتحسين قدرة المؤسسات الوطنية على مواصلة تقديم هذه الخدمات.

وقالت الدكتورة جوان لوند، سفيرة أستراليا في العراق: "إن المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة جزءًا أساسيًا من السياسة الخارجية والدبلوماسية الاقتصادية وأعمال التطوير لأستراليا. ن دعم المرأة يساعد على التنمية الاقتصادية والأمن والاستقرار. ويسعدنا أن نتمكن من تمويل عمل صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق في هذا المجال لأنه يساهم بشكل مباشر في تحقيق هذا الهدف. "

وقال السيد راماناثان بالاكريشنان، ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق، معربًا عن تقديره لهذا الدعم: " نحن ممتنون لحكومة أستراليا للتمويل المتعدد السنوات الذي يسلط الضوء على ثقتها ودعمها لعمل صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق. إذ إن النساء في العراق في حاجة ماسة إلى دعمنا وسوف يساهم دعمها في مساعدتهم على إعادة بناء أنفسهم من جديد".

وأضاف: "بفضل هذا التمويل، سيتمكن صندوق الأمم المتحدة للسكان من توفير الخدمات الخاصة بالناجيات من العنف القائم على النوع الاجتماعي والصحة الإنجابية في محافظة الأنبار وصلاح الدين ونينوى وكركوك، وسيكثف من مناصرته لتأمين بيئة آمنة، حاضنة، وحامية للنساء في جميع أنحاء البلاد".

تعتبر الحكومة الأسترالية شريكا ثابتا وداعمًا مهمًا لعمل صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق، حيث ساهمت بما مجموعه 16 مليون دولار أسترالي منذ تشرين الأول / أكتوبر 2014 دعما لجهود الصندوق لمساعدة النساء والفتيات في العراق. وتأتي هذه المساهمة كجزء من حزمة المساعدات الإنسانية ودعم الاستقرار في العراق والتي تبلغ قيمتها 100 مليون دولار أسترالي.

******

صندوق الأمم المتحدة للسكان: العمل من أجل عالم يكون فيه كل حمل مرغوبا فيه وكل ولادة آمنة، ويحقق فيه كل شاب وكل شابة إمكاناتهم

للمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع القسم الإعلامي، الآنسة سلوى موسى smoussa@unfpa.org