الإصدارات/المنشورات

إصدارات جديدة

تنامى االهتمام العالمي بقضايا السكان منذ مؤتمر بوخارست 1974 وتواصل عبر مؤتمر المكسيك عام 1984. وقد ناقشت هذه المؤتمرات موضوع النمو السكاني، وكان من نتائجها ان تحول مفهوم السياسة السكانية من تنظيم االسرة وتقليل حجم السكان الى ضرورة ادماج العوامل السكانية في قضايا التنمية. وفي مؤتمر القاهرة الدولي للسكان 1994 تم التأكيد على االهتمام بالتوعية وتحسين مستوى الحياة من خالل منظور التنمية االقتصادية. كما أحدث هذا المؤتمر نقلة نوعية في رفاهية السكان، اذ أكد على ان اهمال المتغيرات الديموغرافية الكمية والنوعية من شأنه ان يؤدي الى اعتماد سياسات غير متكاملة وقصور واضح في برامج التنمية خاصة الهيكل العمري للسكان وعالقته بالنمو والفقر. فاتساع فئة السكان دون سن العمل يعني ارتفاعا في معدالت االعالة في حين يعني اتساع فئة السكان في سن العمل اضافات لمعدالت االدخار واالستثمار لالقتصاد. أما إتساع فئة السكان خارج سن العمل فيعني المزيد من التخصيصات باتجاه تكثيف الرعاية الصحية والرعاية االجتماعية واعانات المسنين ودخول المتقاعدين وتوسيع قاعدة شبكات األمان اإلجتماعي وكل ذلك يتطلب احداث نقلة نوعية في سياسات الدعم الحكومي المقدم لهذه الفئة

عرض المحتوى بالكامل

تنزیل

نشغل علماء االنسان والمجتمع، فضال عن المشرعين والقضاة، وفالسفة حقوق االنسان، على إمتداد دول العالم بقضية جنوح االحداث. نظرا لما يمثله الحدث من قيمة إنسانية عالية لمستقبل المجتمع، وبسبب الكلفة المادية والمعنوية للجنوح. ومن المؤكد ان تحوالت مهمة قد حدثت، تطبيقا لمعايير العدالة وحقوق االنسان سواء من نواحي الوقاية أو العالج، وانعكس ذلك على التشريع، وعلى إجراءات التحقيق والمحكمة، وااليداع، وعلى نحو خفت معه االجراءات الصارمة التي تستهدف االيذاء المجرد. وأتسع نطاق التدابير االحترازية، بما في ذلك مراقبة السلوك، كما تعزز االهتمام باجراءات التصنيف وتفريد المعاملة والرعاية الالحقة. 

عرض المحتوى بالكامل

تنزیل

تعتبر شريحة الشباب في كل مجتمع الركيزة التي تستند عليها اجملتمعات والدول في تطوير واقعها وبناء مستقبلها، فهم عماد التنمية اإلقتصادية والسياسية واإلجتماعية لهذا تولي الدول إهتماما خاصا لهذه الشريحة املهمة في اجملتمع. وفي العراق، ميثل الشباب حاليا نسبة كبيرة من اجملتمع العراقي وستبقى هذه النسبة في إزدياد، وعليها سيعتمد العراق في حتقيق التنمية االقتصادية واالجتماعية والسياسية. لهذا يسعى صندوق األمم املتحدة للسكانUNFPA لدعم احلكومة العراقية والشباب واحلركة الشبابية لتمكني الشباب وتطوير قدراتهم مبا يؤمن ممارستهم حلقوقهم السياسية واالجتماعية واالقتصادية وأدائهم لواجباتهم جتاه أنفسهم ومجتمعاتهم احمللية وبلدهم.

عرض المحتوى بالكامل

تنزیل

الشباب هم اإلشراقة التي يط ُ ل فيها المجتمع على مستقبله، الذي ترسمه ّ مقومات بناء الجيل ّ وتربيته وإعداده لتبوء دوره في المجتمع، مما يقتضي الوقوف على معارفه وتوجهاته وممارساته، لذا نفذت وزارة الشباب والرياضة والجهاز المركزي لإلحصاء ووزارة الرياضة والشباب وهيئة اإلحصاء في إقليم كردستان المسح الوطني للفتوة والشباب في العراق )NYS( لسنة 2009 والذي يتعلق بالبحث في جوانب أساسية ومهمة تخص الشباب في العراق للفئة العمرية )30-10( سنة من اجل العمل على وضع إستراتيجية لتلك الفئة بشراكة فنية وتنظيمية مع صندوق األمم المتحدة للسكان )UNFPA( والمشروع العربي لصحة األسرة في جامعة الدول العربية )PAPFAM(. 

عرض المحتوى بالكامل

تنزیل

تمثل فرصة تحقيق العدالة إستراتيجية أساسية لحماية حقوق الجماعات الهشة ومقارعة الفقر. لذا فان هذا المشروع قد صممه صندوق االمم المتحدة للسكان )UNFPA( لتقديم الدعم الفني للحكومة العراقية من اجل تعزيز نظام العدالة لألحداث وتقويته وبما يوسع فرص حصول االطفال والشباب على الحماية. ان عددا كبيرا من الشباب ممن يصبحون في صراع مع القانون هم ضحايا ظروف إجتماعية وإقتصادية، وانكار حقوقهم التعليمية والصحية، وفرص حصولهم على الحماية والعناية. فإن كثيراً من هؤالء الشباب لم يحصلوا على فرص التعليم، كما ان كثيراً منهم يدخلون ميدان العمل وهم صغار، كما ان منهم من لجأ الى الشارع هربا من العنف وسوء المعاملة التي يتعرضون لها في بيوتهم. كما ان البعض منهم أجبروا على العيش في ظروف الشارع القاهرة، من اجل البقاء. 

عرض المحتوى بالكامل

تنزیل

التقرير التحليلي للمسح الوطني للفتوة والشباب

عرض المحتوى بالكامل

تنزیل

تتميز الدول النامية ومنها العراق بالحجم الكبير لشريحة الشباب،حيث تيلغ نسبة الشباب في العراق 28% من مجموع السكان، وهي ميزة إيجابية حيث يشكل الشباب القدرات الكامنة للمجتمع والدولة فيما لو تم إستثمارها بطريقة فاعلة ومدروسة، ومن جانب آخر يمكن أن يكون الحجم الكبير لشريحة الشباب عبئا على المجتمع فيما لوتم إهمال دورهم وعدم إتاحة فرص المشاركة المجتمعية واإلقتصادية لهم

عرض المحتوى بالكامل

تنزیل

انطالقا من المبادئ العامة التي أقرها الدستور العراقي لعام 2005، وتناسقا مع القيم اإلجتماعية والثقافية للمجتمع العراقي، واسترشادا بالوثائق و المقررات الدولية ذات العالقة ومنها توجهات األهداف التنموية لأللفية وخطة العمل الدولية للسكان والتنمية، يأتي إعداد هذه الوثيقة، التي ّ ه الى الفجوة بين معدل نمو السكان وتوزيعه الجغرافي من جانب، ومدى فاعلية تضع قضايا السكان على قمة أولويات التنمية في العراق، كي تنب سياسات استخدام الموارد والنمو االقتصادي من جانب آخر. وتحدد المبادئ واألهداف التي تتبناها الدولة للتأثير على الوضع السكاني والمتغيرات السكانية، بما فيها النمو السكاني وعناصره الرئيسة، أي الخصوبة والوفاة والهجرة الداخلية والخارجية، والتوزيع الجغرافي للسكان داخل البلد، والتركيب السكاني والتغيرات الحاصلة فيه. وتتطلع وثيقة السياسات السكانية إلى تعزيز مهمة التخطيط الهادفة الى تحسين خصائص السكان ً التعليمية والصحية، فضال عن توفير الخدمات العامة والسكن الالئق في بيئة طبيعية صحية.

عرض المحتوى بالكامل

تنزیل

تم تشكٌل اول لجنة وطنٌة للسٌاسات السكانٌة فً العراق فً 8811 برئاسة رئٌس هٌئة تخطٌط القوى العاملة فً وزارة التخطٌط، وعقدت اللجنة عدة لقاءات وأعدت عددا من االوراق والدراسات، وأعٌد تشكٌل اللجنة برئاسة وزٌر التخطٌط فً آب 1008، اال انها لم تقم بنشاطات مهمة وتوقفت اعمالها نهائٌا بعد أحداث 1002. وفً 1008 واستنادا إلى كتاب االمانة العامة لمجلس الوزراء، تم تشكٌل اللجنة الوطنٌة للسٌاسات السكانٌة برئاسة وكٌل وزارة التخطٌط وعضوٌة الوزارات ذات العالقة وبعض الجهات غٌر المرتبطة بوزارة ومنظمات المجتمع المدنً وممثلٌن عن وانضم لعضوٌة اللجنة مؤخراً المحافظات. أعضاء من مجلس النواب من لجنة المراة ولجنة الصحة والبٌئة

عرض المحتوى بالكامل

تنزیل

Pages