برنامج مساواة النوع الاجتماعي وتمكين النساء

الجنسين وتمكين المرأة على جميع المستويات. ويدعم صندوق الأمم المتحدة للسكان برامج المساواة بين الجنسين كما يعمل على التأكد من قدرة الفتيات والنساء على الاستفادة بشكل متساو وكامل من الفرص والموارد المتاحة من خلال الأنشطة التي يدعمها الصندوق. ولذلك، يلتزم صندوق الأمم المتحدة للسكان ببذل جهود فعالة لجمع البيانات وتحليلها ووضع السياسات والبرامج وتقديم الخدمات لتحقيق الحد الأقصى من الكفاءة والفعالية للأنشطة، بما في ذلك تعزيز الجهود الرامية إلى إشراك الرجال والأولاد كشركاء للنهوض وتعزيز المساواة بين الجنسين.

الجنسين وتمكين المرأة على جميع المستويات. ويدعم صندوق الأمم المتحدة للسكان برامج المساواة بين الجنسين كما يعمل على التأكد من قدرة الفتيات والنساء على الاستفادة بشكل متساو وكامل من الفرص والموارد المتاحة من خلال الأنشطة التي يدعمها الصندوق. ولذلك، يلتزم صندوق الأمم المتحدة للسكان ببذل جهود فعالة لجمع البيانات وتحليلها ووضع السياسات والبرامج وتقديم الخدمات لتحقيق الحد الأقصى من الكفاءة والفعالية للأنشطة، بما في ذلك تعزيز الجهود الرامية إلى إشراك الرجال والأولاد كشركاء للنهوض وتعزيز المساواة بين الجنسين.

تملك النساء والشابات فرص مختلفة وغير متكافئة للوصول إلى الحقوق الأساسية واستخدامها، ولحماية وتعزيز وصيانة حقوقهن. هذا وظهرفي السنوات الماضية نمط من العنف ضد المرأة كان من الصعب توثيقه بسبب الجذور الثقافية والاجتماعية. وفي نفس الوقت، ما زالت ظاهرة عدم المساواة بين الجنسين في الخدمات الأساسية تشكل عائقا أمام تحقيق العدالة الاجتماعية والتنمية وتحرم العراق من مصدر هام من الإمكانات البشرية وتخالف التزام العراق بالأهداف الإنمائية للألفية والاتفاقية العالمية للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو).

تقدم خطة عمل البرنامج القطري منظورا شاملا حول الاسباب والفجوات في مبدأ الفروق بين الجنسين خاصة فيما يتعلق بالعنف الموجه نحو النساء، فالخطة تهدف إلى المساهمة بالمخرج التالي "مأسسة الخدمات وآليات العمل لحماية وتمكين المرأة والفتيات، تماشيا مع قرار مجلس الأمن رقم 1325 المتعلق بالمرأة والسلام والأمن".

استهدف البرنامج هدفين رئيسيين للتركيز على السنوات الأربعة القادمة:

  • تعزيز القدرات المؤسساتية والفنية والعملية في الوزارات المعنية والمنظمات غير الحكومية المحلية لتأمين الخدمات للناجيات من العنف .
  • تعزيز قدرات المنظمات النسائية غير الحكومية للدفاع عن مساواة النوع الاجتماعي، وحقوق المرأة، والصحة الإنجابية وتشجيع تمكين المرأة ومشاركتها في بناء السلام والتنمية في العراق.
  • يُعتبر برنامج النوع الاجتماعي في تدخلات صندوق الأمم المتحدة للسكان جديدا نسبيا في العراق حيث انه بدأ عام 2008. ومن المتوقع أن يستمر البرنامج في عمله في التعامل مع اثرالنزاعات على وضع المرأة في توجهات التنمية في البلد، إضافة إلى التحديات المستمرة المتمثلة في الخلافات السياسية كمسألة متشعبة تعيق تقدم وضع المرأة العراقية.

فمنذ عام 2008-2010، اقترح برنامج النوع الاجتماعي تدخلات واستجابات لإنهاء العنف القائم على النوع الاجتماعي من خلال توفير ما يلي:

  • برنامج متعدد القطاعات مشترك لمدة سنتين لمجابهة العنف الموجه نحو النساء في العراق الذي سينتهي بنهاية عام 2012. ويهدف إلى المساهمة في المخرج التالي "تحسين البيئة لحماية حقوق النساء والوقاية من العنف الموجه نحوهن في جميع أنحاء العراق".
  • مشروع:"تحسين الوقاية والاستجابة للعنف القائم على النوع الاجتماعي في أربع محافظات: اربيل، بغداد، النجف، والبصرة". يركز المشروع على تعزيز قدرات مقدمي الخدمات في مجالات قطاعية مختلفة للتعامل مع ناجيات العنف خاصة في أربع محافظات في العراق كإجراء حماية للفتيات والنساء اللواتي يتعرضن لازمات. كما انه يهدف إلى زيادة التوعية حول مواضيع العنف القائم على النوع الاجتماعي والتعريف بالخدمات المتاحة للنساء في هذه المجتمعات.
  • حملات توعوية مستمرة لمناهضة العنف الموجه نحو النساء من خلال نشاطات مثل " حملة 16 يوم لمناهضة العنف الموجه نحو النساء" و"يوم المرأة العالمي".

خلال السنوات الأربعة القادمة، فان البرنامج سيجري التدخلات التالية:

  1. زيادة معرفة الشركاء العراقيين حول مستوى وأشكال وآثار العنف الموجه نحو النساء.
  2. دمج خطة عمل الإستراتيجية الوطنية للعنف الموجه نحو النساء في خطط عمل الوزارت المختلفة والخدمات المحلية.
  3. تطوير قدرات الوزارات المعنية حول قواعد ومعايير ادارة حالات العنف القائمة على النوع الاجتماعي، ونظام إحصائي وإحالة متعدد الجهات.
  4. زيادة بناء القدرات المؤسساتية للجمعيات النسائية المجتمعية المحلية.
  5. دعم الشبكات بين المنظمات غير الحكومية النسائية على المستوى المحلي والوطني مع ربطها بلجنة المرأة في البرلمان.
  6. تعزيز الشراكة بين المنظمات الدينية والمجتمعات المحلية للدعوة إلى تأييد حقوق النساء وتحقيق حياة خالية لهن من العنف.

الشركاء الوطنيين (في الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان)

وزارة الدولة لشؤون المرأة، والمجلس الأعلى لشؤون المرأة في إقليم كردستان، ووزارة الصحة، ووزارة الداخلية، ووزارة الشؤون الاجتماعية، والمنظمات النسائية غير الحكومية؛ واللجان البرلمانية، ومراكز البحوث الجامعية

الشركاء من الأمم المتحدة:

هيئة الأمم المتحدة للمرأة، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومنظمة الصحة العالمية، ومنظمة الأغذية والزراعة.