أنت هنا

تقييم حكومي وأممي يحدد الثغرات في مرافق الصحة الإنجابية في العراق وسط جائحة کورونا

12 فبراير 2021؛ بغداد، العراق - كشف الجهاز المركزي للإحصاء، وهيئة إحصاء إقليم كردستان، تحت إشراف وزارتي الصحة في الحكومة الاتحادية وإقليم كوردستان، في 10 فبراير عن نتائج التقييم السريع لتأثير فيروس کورونا على خدمات ومرافق الصحة الإنجابية في جميع أنحاء العراق.

تم إجراء التقييم بالتعاون مع الجمعية العراقية للعلوم الإحصائية، بدعم تقني من صندوق الأمم المتحدة للسكان وبدعم مالي من الحكومة السويدية، من خلال الوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي ويوفر التقييم بيانات عن نوعية الخدمات المقدمة للنساء والفتيات في المرافق الصحية والمستشفيات.

يهدف التقييم إلى تحليل تأثير الوباء على جودة خدمات الصحة الإنجابية والنظام الصحي في البلاد. ويحدد الثغرات في النظام الصحي في تقديم الخدمات وقدرة مقدمي الخدمات الصحية. كما يتناول التقييم الحماية الاجتماعية وخدمات الصحة الإنجابية على مستوى المؤسسات والموارد البشرية.

ويسلط التقييم الضوء على الثغرات في المعلومات والوعي المتعلقة بتدابير الحماية من فيروس كورونا، بما في ذلك ارتداء الأقنعة والتباعد الاجتماعي. علاوة على ذلك، أبرز التقييم النقص في أدوية الصحة الإنجابية الرئيسية، وإجراءات الفرز، فضلاً عن معدات الحماية الشخصية في المرافق الصحية المستهدفة.

وقالت ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق، الدكتورة ريتا كولومبيا: "سيتيح هذا التقييم للشركاء الحكوميين تعزيز قدرة النظام الصحي ومقدمي الخدمات الصحية على رفع جودة الخدمات المقدمة للنساء والفتيات في جميع أنحاء البلاد. إذ لا ينبغي أن تموت أي امرأة بسبب الولادة أو بسبب عدم الحصول على الخدمات، حتى ولو نواجه جائحة ".

واختتمت قائلة: "سيواصل صندوق الأمم المتحدة للسكان العمل مع الشركاء لتعزيز القدرات الوطنية لتلبية الاحتياجات التنموية والإنسانية، ولا سيما النظم الصحية وتمكين المرأة. نحن مصممون على ضمان حصول النساء والفتيات على خدمات الصحة الجنسية والإنجابية العالية الجودة ".

وشمل التقييم 107 مركزا صحيا و10 مستشفيات في خمس محافظات في أنحاء العراق وهم أربيل وبغداد وصلاح الدين والنجف والبصرة. وتم إجراء مقابلات مع مقدمي الخدمة بما في ذلك أطباء و275 عامل صحي و225 موظف خدمة و185 مستفيد. وكانت الحاجة الملحة لمعالجة النقص في معدات الوقاية الشخصية وبناء قدرات العاملين الصحيين والدعم اللوجستي لإدارة الأزمة من بين التوصيات الفورية للتقييم.

****

صندوق الأمم المتحدة للسكان: العمل من أجل عالم يكون فيه كل حمل مرغوبا فيه وكل ولادة آمنة، ويحقق فيه كل شاب وكل شابة إمكاناتهم

للمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع القسم الإعلامي، الآنسة سلوى موسى smoussa@unfpa.org