الأخبار

صندوق الأمم المتحدة للسكان يقدم حقائب الكرامة لأكثر من 500 امرأة تضرّرت جراء الفيضانات

11 أبريل/نيسان 2019

بغداد، العراق - تسببت الأمطار الموسمية الغزيرة التي بدأت في 24 مارس واستمرت حتى 2 إبريل في فيضانات وأضرار مادية في العديد من المحافظات في وسط وشمالي العراق خاصة في المناطق التي يمرّ بها نهر دجلة. وقد أدت حالة الطقس السيئة إلى ارتفاع منسوب مياه النهر وروافده مما تسبب في نزوح أكثر من ألف عائلة.

وقالت زهراء، 39 عاماً من قضاء بيجي: "كنا نائمين عندما استيقظنا فجأة على صوت الرعد لنجد مياه الفيضانات تغرق دارنا. لم يكن أمامنا أي حل سوى أن نترك بيتنا في منتصف الليل مخلفين وراءنا كل ما نملك."

جعلت الأمطار المستمرة عودة زهراء وغيرها من المئات من النساء إلى بيوتهن لجمع أغراضهن الخاصة بما في ذلك مستلزمات النظافة الشخصية أمراً في غاية الصعوبة.  

وأضافت زهراء: " نقيم الآن، ونحن 15 شخصًا، مؤقتاً عند شقيقتي وعائلتها في غرفتين في مسكن ولدينا دخل محدود فلا يمكننا إلا شراء الاحتياجات الأساسية وهي الطعام."

قام صندوق الأمم المتحدة للسكان منذ يوم 4 إبريل وبتمويل من المانحين بتوزيع 568 حقيبة من حقائب الكرامة من خلال الشركاء في المناطق المتأثرة بالفيضانات مثل محافظتي ديالى وصلاح الدين، حيث أصبح الوصول لهذه المناطق صعب مما اضطر المتطوعين والباحثين الإجتماعيين إلى استخدام القوارب للوصول إلى الناس.

وتتضمن كل حقيبة بطانية ومشط شعر وفوط صحية وملابس داخلية وخفين وعدة للخياطة ومناشف وعباءة وشامبو وغيرها من مستلزمات النظافة الشخصية النسائية.

وقامت الفرق التي تعمل في مراكز المرأة التي يدعمها صندوق الأمم المتحدة للسكان بزيارات مع السلطات المحلية ورؤساء المجتمعات المحلية إلى المناطق المتأثرة بالفيضانات لتوفير المعلومات اللازمة للسكان عن المساعدات المتوفرة وتقديم الإسعافات النفسية الاجتماعية الأولية للنساء والفتيات.

وأضافت زهراء: "أسعدت هذه المساعدات النساء كثيرًا لأنه تم أخذ احتياجاتنا بعين الاعتبار ولم يتم نسياننا خاصة في هذه الظروف والأوقات الصعبة."

*****

صندوق الأمم المتحدة للسكان: العمل من أجل عالم يكون فيه كل حمل مرغوبا فيه وكل ولادة آمنة، ويحقق فيه كل شاب وكل شابة إمكاناتهم

للمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع القسم الإعلامي، الآنسة سلوى موسى smoussa@unfpa.org