أنت هنا

ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان تختتم زيارتها الاولى الى إقليم كردستان العراق

26 أغسطس 2020، أربيل، إقليم كردستان العراق— اختتمت الدكتورة ريتا كولومبيا، ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق، في 26 أغسطس زيارة لمحافظة أربيل في إقليم كردستان العراق التقت خلالها بوزراء وشركاء من حكومة الإقليم.

وتخللت زيارتها، والتي استمرت أربعة أيام، حضور إعلان نتائج المسح الوطني للفتوة والشباب والذي نظمته حكومتي العراق وإقليم كردستان العراق في عام 2019 بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف). ويعد هذا المسح الأول من نوعه منذ أكثر من عقد من الزمن، حيث سوف تمكن نتائجه حكومتي العراق وإقليم كردستان العراق بالتركيز على السياسات الوطنية والإقليمية التي تستهدف اليافعين والشباب بناء على الأولويات التي قاموا بتحديدها في هذا المسح.

واستضاف معهد كوردستان للإدارة العامة حفل إعلان النتائج بحضور الدكتور دارا رشيد، وزير التخطيط، والسيد محمد سعيد علي، وزير الثقافة والشباب، والسيدة إيرينا فوياشكوفا-سولورانو النائبة للممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة والمنسقة المقيمة للشؤون الانسانية في العراق والدكتورة ريتا كولومبيا، ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق، وعدد من مسؤولي الأمم المتحدة والمسؤولين الحكوميين.

ومن ناحيتها فقد أكدت الدكتورة كولومبيا على دعم صندوق الأمم المتحدة للسكان للوزارة قائلة: "سوف يستمر دعم صندوق الأمم المتحدة للسكان لوزارة التخطيط بالبيانات الموثوقة لوضع السياسات ودعم عمليات صنع القرار. معاً سوف نحرص على جعل أي سياسة سكانية إقليمية تتماشى تماماً مع الطموحات الإقليمية لتحقيق تنمية اجتماعية اقتصادية."

وفد الأمم المتحدة في اجتماعه بوزارة
 وفد الأمم المتحدة في اجتماعه بوزارة التخطيط - صورة اليونامي

كما قامت الدكتورة كولومبيا بزيارة وزارة الثقافة والشباب حيث التقت بالوزير محمد سعيد علي. وناقش الطرفان سبل التعاون من أجل تعزيز الخدمات المقدمة للشباب من خلال المراكز الشبابية التي تدعمها الوزارة في إقليم كردستان العراق.

وأكدت ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق على أهمية آليات التنسيق المشتركة بين القطاعات بإدارة وزارة الثقافة والشباب لتصميم وتنفيذ برامج تركز على احتياجات الشباب والشابات وحقوقهم في إقليم كردستان العراق مثل التوظيف الجيد والتعليم عالي الجودة بما في ذلك التعليم المهني والمشاركة المدنية وتمكين الشباب خاصة الفتيات والشباب المستضعف.  

وزارت الدكتورة كولومبيا وزارة الصحة حيث التقت بالدكتور سامان محمد وناقشا الوصول الآمن لخدمات الصحة الإنجابية في ظل جائحة كوفيد -19 ودعم أقسام الولادات في إقليم كردستان العراق.

 

Dr Columbia with Ms Kwestan Mohammed © 2020/MOLSA Photo
الدكتورة كولومبيا في لقائها مع السيدة كويستان

وأكدت كل من الدكتورة كولومبيا والسيدة كويستان على أهمية التعاون مع القطاع الخاص في دعم تحقيق الاستقلال المادي للناجين، وخاصة المتواجدين في مراكز الايواء.

والتقت ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق في أثناء جولتها بالدكتور خانزاد أحمد، رئيس المجلس الأعلى للمرأة في كردستان، والذي يعمل معه صندوق الأمم المتحدة للسكان على مشاريع مشتركة لدعم حقوق المرأة والتي تشمل الصحة الإنجابية في إقليم كردستان العراق، كما ناقش الطرفان المشاريع المشتركة والتعاون القائم بينهما.

كما زار وفد من صندوق الأمم المتحدة للسكان برئاسة الدكتورة كولومبيا هيئة إحصاء إقليم كردستان، والذي هو من شركاء صندوق الأمم المتحدة للسكان الثابتين في العراق، والتقوا برئيسه السيدة سيروان محمد حيث تم طرح العديد من القضايا منها أولويات التعاون بينهما في مجالات التعداد السكاني ومتابعة أهداف التنمية المستدامة والبيانات السكانية لواضعي السياسات وصانعي القرار. واتفقت المنظمتان على عدد من بنود العمل لتعزيز دعم صندوق الأمم المتحدة للسكان والتعاون المشترك.

وفي أثناء مهمتها في إقليم كردستان العراق، قامت الدكتورة كولومبيا بزيارة مخيم باحركه للنازحين تفقدت خلالها عيادة الصحة الإنجابية التابعة لصندوق الأمم المتحدة للسكان ومركز المرأة، وبالعاملين في قطاعي الصحة والشؤون الاجتماعية واستمعت إلى التحديات التي تواجه النساء والفتيات داخل المخيم خاصة في ظل جائحة كوفيد – 19 والأساليب المختلفة التي يمكن من خلالها تحسين الخدمات المقدمة. كما شكرت الفرق العاملة هناك مثمنة جهودهم وتفانيهم في خدمة قاطني المخيم وتقديم المساعدة للجميع بلا استثناء.

الدكتورة كولومبيا في لقائها مع السيدة كويستان
ريتا كولومبيا أثناء زيارتها لعيادة الصحة الإنجابية التي يدعمها صندوق الأمم المتحدة للسكان في مخيم باحركه للنازحين

 

 

وعلقت الدكتورة كولومبيا في نهاية رحلتها قائلة: "إنه من الضروري دعم احتياجات النساء في الخطوط الأمامية في الاستجابة لجائحة كوفيد – 19، والذي يشمل النواحي المؤثرة على بيئة عملهم ومتطلبات سلامتهم واحتياجاتهم النفسية."

وأضافت: "إن القابلات والممرضات وأطباء الأمراض النسائية والباحثات الاجتماعيات والعاملين في مجال التعبئة المجتمعية هم من أقوى المدافعين عن احتياجات النساء الصحية أثناء هذه الجائحة. وإن صندوق الأمم المتحدة للسكان سوف يستمر في دعم النساء والفتيات وخاصة العاملات في قطاع الصحة بكل صورة ممكنة."

*******

صندوق الأمم المتحدة للسكان: العمل من أجل عالم يكون فيه كل حمل مرغوب فيه وكل ولادة آمنة، ويحقق فيه كل شاب وكل شابة إمكاناتهم

للمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع القسم الإعلامي، الآنسة سلوى موسى smoussa@unfpa.org