أنت هنا

الإستراتيجية الوطنية لتنظيم الأسرة (2021-2025)

تظهر البحوثات العالمية أن الوصول إلى موانع الحمل يسمح للأزواج والأفراد باتخاذ قرارات مستنيرة بشأن تكوين عائلة، وتوقيت الحمل والمباعدة بين فترات الحمل. هذه القرارات تمكن المرأة، وتعزز خيارات التعليم والتوظيف للجميع، مما يؤدي إلى تحسين دخل الأسرة واستقرارها، وكذلك رفاه الأطفال.

لا يزال معدل خصوبة اليافعات في العراق من بين أعلى المعدلات في المنطقة (70/1000 يافعة)؛ بينما استخدام موانع الحمل الحديثة يبلغ حوالي 36٪. وهذا يعني أن العديد من الأزواج والأفراد الذين يحتاجون إلى خدمات تنظيم الأسرة لا يمكنهم الوصول إليها، ما يعد انتهاكا لحقوقهم الإنجابية .

أطلقت وزارة الصحة اليوم الإستراتيجية الوطنية لتنظيم الأسرة (2021-2025)، والتي تم تطويرها بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان وبتمويل من السويد و كندا  وبالتشاور مع العديد من القطاعات والفئات المستفيدة، بما في ذلك النساء والشباب وذلك لضمان استجابة هذه الاستراتيجية لحقوقهم واحتياجاتهم.